الأخبار العالميةالأخبار العربية

الحرس الثوري: الرد على العدوان الأمريكي حق طبيعي للشعب العراقي

اعتبر الحرس الثوري الإيراني بأن الرد على القصف الأمريكي لمقرات الحشد الشعبي، حق طبيعي للشعب العراقي والقوات المدافعة عن العراق.

ونقلت وكالات الأنباء الإيرانية عن الحرس الثوري قوله في بيان إن الهجوم الجوي الذي شنه الإرهابيون الأمريكيون المعتدون على قواعد الحشد الشعبي وأسفر عن استشهاد وجرح عدد من مقاتلي المقاومة والتعبئة الشعبية في العراق هو انتهاك للسيادة الوطنية لهذا البلد.

وأضاف أن هذا الهجوم دلل مرة أخرى على أن أمريكا هي السبب الرئيسي وراء زعزعة الأمن وإثارة الفوضى والتوتر وتأجيج النيران في المنطقة.

ونوه إلى أن  طرد من وصفهم بالإرهابيين الأمريكيين المحتلين بمثابة الضمانة لإرساء الاستقرار والأمن المستديم في هذا البلد الإسلامي، مؤكداً: “أن أي شعب حر وأبيّ لا يطيق استهداف أبنائه في أي اعتداء إجرامي يرتكبه الأجانب ومن البديهي أن يحتفظ الشعب العراقي الأبي والحشد الشعبي البطل بحق الثأر والرد على الجريمة النكراء التي ارتكبها الأمريكيون والرد عليها بالتأكيد”.

وأكد البيان بأن على الكيان الصهيوني المصطنع وقاتل الأطفال أن لا يفرح لتصرفات الشيطان الأكبر والإرهابيين الأمريكيين لأن الأمة الإسلامية تقدّر شأن أبنائها في جبهة المقاومة وستوسع نطاق غضبها وعزيمتها المقدسة في مواجهة الصهاينة المحتلين للقدس الشريف.

ووصف الحرس الثوري الحشد الشعبي العراقي بأنّه من أكثر قوات جبهة المقاومة الإسلامية أصالة وفداءً حيث سطّر الشعب العراقي الأبي ملاحم خالدة ومصيرية لا تنسى في مكافحة داعش والإرهاب التكفيري والتي ستشكل نموذجا في مواصلة مكافحة انعدام الأمن والتواجد الأجنبي على أراضيه.

إلى ذلك عزى الحرس الثوري وعزّى وبارك في ذات الوقت المرجعية الدينية العليا والشعب المظلوم والحكومة والقادة والقوات التعبوية العراقية باستشهاد المقاتلين الغيارى والشجعان من أبطال الحشد في هذا البلد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock