الأخبار المحلية

رئيس الوفد اليمني المفاوض يبارك عملية تبادل الأسرى

بارك رئيس الوفد الوطني اليمني المفاوض محمد عبدالسلام للشعب اليمني عملية تبادل الأسرى وبالخصوص أهالي الأسرى المحررين.

العالم- اليمن

وقال عبدالسلام للمسيرة إن “القيادة الثورة تولي أهمية كبرى لملف الأسرى كونه مسؤولية أخلاقية وإنسانية ودينية”.

وأوضح عبدالسلام أن عملية التبادل تأتي في سياق معركة النفس الطويل، وأن دعم الجانب العسكري له دور مهم في هذا الجانب، لافتًا إلى أن ليل الظلام ينجلي مهما طال، وسنكون أمام إنجازات أخرى بإذن الله.

وذكر أن عملية التبادل شملت الإفراج عن أسرى سعوديين وسودانيين لتشجيع الطرف الآخر، مشيرًا إلى أن الفريق الوطني قدم تنازلا كبيرا في هذا الجانب.

وطمأن عبدالسلام أهالي بقية الأسرى أن الفريق الوطني سيتابع هذا الملف حتى خروج آخر أسير من سجون العدوان.

وأكد أن الفريق الوطني على استعداد للدخول في صفقة تبادل للأسرى الكل مقابل الكل، بحسب ما تم طرحه في السويد.

وذكر أن الأسرى السعوديين الذي شملتهم عملية التبادل هم جزء فقط من الأسرى السعوديين، لافتًا إلى أن وجود الأسرى السعوديين هو أحد نقاط القوة.

وقال عبدالسلام “نحن نقدم سعوديين وسودانيين في حين نطالب بأسرانا اليمنيين”، مضيفًا أن “هذه الخطوات تعيد الأمل في بناء السلام، ونحن قدمنا عروضا لتنفيذ مثل هذه الخطوة.

وتوقع عبدالسلام أن تنعكس هذه العملية إيجابا على الملف السياسي.

وتابع أن “الحالة التي وصلنا إليها هي حالة طبيعية، ولا بد أن نصل إلى وقف العدوان ورفع الحصار”، موضحًا أن الصفقة ليست سياسية بل صفقة إنسانية يستفيد منها الجميع.

وتقدم محمد عبدالسلام بالشكر للصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة على جهودهم، متمنيا أن يستمروا في مثل هذه الخطوات.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock