الأخبار العربية

الحرامي الاميركي سرق النفط السوري وهرب الى العراق

سرقة النفط السوري اصبحت مهمة علنية بفضل قانون الغاب الذي يحكم العالم اليوم.

العالم – سوريا

فقد أقدم الاحتلال الأميركي مجدداً، على إخراج قافلة محملة بالنفط السوري المسروق إلى شمال العراق، في استمرار لعمليات نهب وسرقة المزيد من الثروات الوطنية السورية من المناطق التي تحتلها قواته في الجزيرة السورية.

وكالة «سانا» نقلت عن مصادر أهلية من ريف اليعربية، تأكيدها بأن الاحتلال الأميركي أخرج مساء امس قافلة مؤلفة من 58 آلية، تضم صهاريج محملة بالنفط وشاحنات مغلقة ترافقها سيارات رباعية الدفع، تابعة لميليشيا «قسد» المدعومة من قوات الاحتلال الأميركي لحراستها.

وأشارت المصادر إلى أن الرتل الأميركي، عبر الحدود السورية وتوجّه إلى العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي.

وقامت قوات الاحتلال الأميركي أمس، بإدخال رتل مؤلف من 104 آليات، معظمها صهاريج، إلى حقل تل عدس النفطي بريف الحسكة الذي تستخدمه قوات الاحتلال لتعبئة هذه الصهاريج بالنفط السوري، لسرقته وتهريبه إلى خارج البلاد.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock