تقارير خاصة

يامسلمي العالم..قداسة رسولنا تُنتهك !!

 

بقلم/ عفاف محمد

ومجدداً يسيئون لحبيبنا ورسولنا العظيم عليه وعلى آله افضل الصلاة والتسليم. ونجد أن عداءهم المتكدس للإسلام  يتجدد في كل عصر ومصر. ولذلك يسلطون أذرعهم بين الحين والآخر لإستفزاز المسلمين بالتعدي على حرمة وقداسة سيدنا ذى الخلق العظيم، وحامل الرسالة لكافة العالمين، سيدنا وقرة أعيننا رسولنا الكريم عليه وعلى آله أفضل الصلاة والتسليم.

وتعود تلك الرسوم المسيئة من جديد، ساخرة من رسول الأمة الإسلامية ،وهذا ما قامت به مؤخرا مجلة فرنسية تدعى “شارل ايبدو ” ويبدوا أن الحاقدين على الدين الإسلامي يجعلون من هذه الوسيلة اختباراً لكرامة الدين الإسلامي. يقيسون به وعي المجتمع الإسلامي، ومدى تمسك المجتمع بدينه، واحترامه لقداسة رسوله الكريم بعد أن عمدوا إلى خلخلة الدين الحنيف، وفرضوا ثقافتهم الغربية بطرق شتى ،لحرف العقل المسلم عن مبادئ دينه ،وليس خافياً حقدهم هذا. والذي بلا شك أن للصهاينة الدور الأكبر  في هذا الفعل السافر بحق قدوتنا واسوتنا وحبيبنا المصطفى. لانهم منذ غابر الزمان لا يريدون الخير للدين الإسلامي. ويفتعلون كل ما هو مسيء ومستفز كرهاً وحقدا على الإسلام.

وقد عبر السيد الخامنئي عن الإساءة: “إنها خطيئة كبرى ولا تغتفر”. وهي بالفعل لا تغتفر، فهناك الكثير من احرار وشرفاء الإسلام لن يسكتوا عن هذا الفعل الشنيع؛م وسيتخذون مواقف صارمة رداً على تلك الإهانة المتعمدة ولن يجدي تذرعهم بحرية الرأي. فليس من اللائق عدم إحترام قداسة الأديان والإساءة لرموزها .

سواء كان الدينمارك او الفرنسيين او غيرهم ممن يقومون بذاك الاستخفاف المهين فجلي ان المحرك لهم هم الأمريكان والصهيانة. لانهم يجاهرون بعدائهم للدين الإسلامي ويفعلون في سبيل ذلك كل مايستطيعون. وهذا الاستهتار برسول الأمة بأيعاز منهم .

هنا يجب على المسلمين ان يكفوا عن النزاع فيما بينهم ومقاتلة بعضهم لأنهم ابتلعوا الطعم وحققوا مأرب الحاقدين على الإسلام. تفرق شملهم، وتخلخلت صفوفهم. وبالتالي ضعفت قوتهم واصبحوا هدفاِ سهلاً للغرب الحاقدين الذين وننام  يرمون إلى السيطرة على العقول وعلى الثروات والأراضي الإسلامية .

لذلك على المسلمين ان يهبوا حباً اسيد الخلق رافضين ومنددين هذا التصرف المشين الذي لايُسكت عليه. فقداسة رسولنا الكريم عار السكوت على المساس بها .

يا أيها الأحرار ويا أيها المسلمين ..ثوروا لأجل سيدنا الرسول .

المصدر : ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock