مقالات

ردفان الثورة تستهدف .. !!

بقلم / توفيق المحطوري

تعرض ابرز مشايخ ردفان وهم الشيخ / عارف احمد محمد القطيبي والشيخ فضل ناشر العيسائي والشيخ / ناصر مهدي المسعودي لحادث مروري اودى بحياتهم جميعا وذلك يوم امس الاثنين الموافق 7/9/2020م

وفي نفس السياق تعرض الشيخ / علي بارجيلة لحادث مروري قبل ما يقارب الاسبوع اودى بحياته ايضا. وكلاهما حادثين ظروفهما غامضة

فهل هي الصدفة والاقدار ام ان هناك امر دبر بليل ؟!

ردفان وكلنا يعرف انها منبع شرارة ثورة التحرير ضد المستعمر البريطاني ولم يستطع الاحتلال تفكيكها واثارة النعرات بين ابنائها كما عمل في المناطق وبين القبائل الاخرى من المحافظات الجنوبية والتي لم تسلم من الصراعات والاقتتال تحت عناوين ومسميات متعددة ،

مديريات وقبائل ردفان ظلت ولاتزال عصية وصامدة امام كل المحاولات التي سعت الي تفكيكها واشعال الصراع والاقتتال والنعرات فيها،

ولا شك ان لرجال ردفان واحرارها من مشايخ وشخصيات اجتماعية الدور الابرز في تماسك ابناء ردفان .. ومن غير المستبعد ان يكونوا عرضة للاستهداف من قبل المحتل وادواتة اضف الي ذلك بأن ردفان ورجالها تواقون الي استعادة تاريخهم ومجدهم السابق ورصيدهم من الكفاح والنضال والمقاومة والجهاد ضد الغزاة والمحتلين

وهذا بحد ذاته كفيل بجعل ردفان ورجالها محط استهداف الاحتلال وادواتة .

وهنا ندعوا الاحرار في ردفان والمحافظات الجنوبية واليمن للتوقف امام ماحدث لمشائخ ردفان ،، والتأمل في الحادثين التي لم تكن صدفة .. واخذ الحيطة والحذر من الاحتلال وأدواته .

ونحمل الاحتلال وادواتة مسئولية ما حدث لمشايخ وشخصيات ورجال ردفان، ونعزي اهالي المغفور لهم بإذن الله وكل ابناء ردفان والجنوب واليمن بوفاة المشايخ المذكورين وإنا لله وانا اليه راجعون .

المصدر: متابعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock