مقالات

هل يُنهي قاسم سُليماني أحلام ترامب السياسيّة؟

الوقت – في الوقت الذي كان يعتقد فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ جريمته الموصوفة باغتيال الجنرال الإيراني قاسم سُليماني ستفتح له باب الأبيض مرّة ثانية، جاءت نتيجة هذا الاغتيال بعكس ما توقّعه، وأتت رياح الشعب الأمريكي بعكس ما تشتهيه سفن ترامب، وتحوّلت جريمته تلك وبالاً عليه، فأصبح الرجل بنظر الكثير من الأمريكيين ليس أكثر من قاتلٍ مأجور، وبنظر البعض الآخر شخصاً جرّ البلاء على البلاد بجريمته تلك، فهم يعلمون أنّ إيران لن تسكت عن اغتيال أحد أبرز قادتها، وعلى هذا الأساس بدأ ترامب بمُحاولة تحسين صورته وممارسة نوعٍ من التبييض السياسي من خلال تأكيده أنّ جريمته باغتيال قاسم سُليماني كانت بهدف الحفاظ على المصالح الأمريكية، وأنّه بعد جريمته الشنيعة تلك؛ سيوقع اتفاقاً مع إيران بعد شهرٍ واحد فقط من فوزه بالدورةِ الثانية -إذا تمكن من الفوز مرّة ثانية-.

المصدر : ملتقى الوعي والتلاحم الشبابي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock