منوعات

هذا ما يحدث لك إذا كتمت العطاس؟

نشرت صحيفة “الإسبانيول” الإسبانية تقريرًا تحدثت فيه عن المخاطر الصحية التي يمكن أن تنطوي على كتم العطاس.

العالم- الصحة

وقالت الصحيفة، في تقريرها إن ذلك لا يحدث في الشتاء فقط. نحن نعطس عدة مرات لتنظيف مجرى الهواء لدينا والعطاس موجود طوال العام في البيئة؛ حيث يمكن أن تتسبب مكيفات الهواء والمراوح في العطاس لدى الكثير من الأشخاص بسبب تغير الهواء.

وأوردت الصحيفة أن العطاس هو فعل منعكس ينتج عن طرد الهواء من الرئتين عبر الأنف، وأحيانًا عبر الفم أيضًا. وفي الواقع؛ وفقًا لدراسة أجراها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، هو هواء يمكن أن تصل سرعته إلى 70 كيلومترًا في الساعة ويصل إلى مسافة 8 أمتار.

من المؤكد أنك قمت بكتم العطاس أكثر من مرة على الرغم من رغبتك في القيام بذلك. ومما لا شك فيه أن هذه الحقيقة يمكن أن تشير إلى إصابتك بالأنفلونزا أو نزلة البرد أو وجود غبار في البيئة المحيطة. وتعد الحساسية من الأسباب الرئيسية الأخرى التي تولد هذا الشعور، وخاصة في فصل الربيع.

وأكدت الصحيفة على أنه يجب التخلص من العطس من الجسم بشكل طبيعي، حتى لو كنت بالقرب من الناس وقد يكون ذلك غير مريح ومحرجا بالنسبة لك؛ حيث تسمح هذه العملية بالتخلص من الجزيئات التي تلامست مع الأغشية المخاطية وبالتالي منع العدوى.

خلال ذلك، يتم تنفيذ إجراء منعكس، وهو العطس. لذلك، فإن أحد أبرز التأثيرات التي يمكن أن يسببها منع العطس هو انهيار الأنسجة.

وبينت الصحيفة أن كبح الرغبة في العطس ليس أمرًا جيدًا ويمكن أن يكون له آثار ضارة على الجسم. في الواقع؛ ينصح المتخصصون بعدم كتمه لأنه يمكن أن يسبب التهابًا أو نزيفًا أو صداعًا في الأذن أو تمزقًا في الأوعية الدموية، وحتى الدوخة.

وذكرت الصحيفة أن بعض هذه الآثار عانى منها رجل يبلغ من العمر 34 سنة قرر كبح الرغبة في العطس؛ حيث قام هذا الرجل بقرص أنفه وأغلق فمه لتجنب العطس عندما بدأ يشعر بتشنج في رقبته. وبحسب المجلة الطبية البريطانية، اضطر إلى استشارة الطبيب، وخضع لعدة اختبارات.

وتعرض الرجل لتغيرات على مستوى الصوت، وتورم في الرقبة، وألم في البلع على خلفية كتم هذا العطس، بعدما قرر أن يفعل ذلك عن طريق الضغط على أنفه، عندها بدأ يشعر وكأن هناك انفجارا حول رقبته، كما أصيب بتورم وألم في الحلق والرقبة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه لهذا السبب يوصي العاملون في المجال الصحي بعدم كتم العطاس، ويشيرون إلى أنه يمكنهم تغطية الفم والأنف بالمنديل لمنع انتشار الجراثيم عبر الهواء والتسبب في الالتهابات.

وفي الختام؛ أشارت الصحيفة إلى أنه إذا وجدت نفسك في موقف لا خيار فيه أمامك سوى كتم العطس، فلا تضغط على فتحتي أنفك بشدة لأن ذلك سيؤدي إلى رفع الضغط ويمكن أن يعرض الصحة للخطر.

المصدر : قناة العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock