الأخبار العربيةالأخبار المحلية

قوات مدعومة من الإمارات تعتقل تعسفيا عشرات الاشخاص في اليمن

قالت “هيومن رايتس” إنه في الأشهر السابقة لتوقيع اتفاق الرياض اعتقلت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي وأخفت ما لا يقل عن 40 شخصا بشكل تعسفي، من ضمنهم طفل في محافظة عدن الجنوبية.

وأضافت المنظمة في تقرير لها أمس الخميس، أنه تم إطلاق سراح 15 منهم على الأقل في سبتمبر الماضي بعد احتجازهم لأسبوعين أو أكثر.

وأشارت إلى أنه يتعين على قوات الأمن التابعة للحكومة اليمنية المنتهية ولايتها والمدعومة من السعودية، وقوات الأمن التابعة للمجلس المدعومة من الإمارات، والتي ستدمج بحسب اتفاق الرياض، الإفراج فورا عن الأشخاص المحتجزين تعسفا أو المختفين قسرا.

وتابعت: “يتعين عليها أيضا تعويض الضحايا ومعاقبة المسؤولين الذين ارتكبوا هذه الانتهاكات أو أشرفوا عليها، حسب الاقتضاء”.

وقال مايكل بيج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في “هيومن رايتس”: “لم يتطرق اتفاق الرياض إلى المشكلة المزمنة لدى قوات الأمن اليمنية المتمثلة في إساءة معاملة السكان المحليين دون عقاب. يتعين على أطراف الاتفاق الشروع في إعادة بناء الثقة التي صارت منعدمة بسبب الانتهاكات التي ترتكبها هذه الأجهزة الأمنية”.

وينص اتفاق الرياض على أن تدمج قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعومة من الإمارات، في وزارتي الداخلية والدفاع التابعة للحكومة المنتهية ولايتها، لتصير تحت سلطة ما يسمى بـ”الحكومة اليمنية”.

وكان من المُفترض أن تنتهي هذه العملية في غضون 30 يوما بعد توقيع الاتفاق يوم 5 نوفمبر. لكن لم يحصل تقدم واضح في اتجاه تحقيق هذا الشرط حتى الآن.

المصدر: العالم
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock