الأخبار المحلية

السيد القائد: شكرنا وتقديرنا لكل الأحرار الذين عبروا عن تضامنهم مع شعبنا المظلوم

شكر السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي كل الأحرار وعلى رأسهم السيد حسن نصر الله الذين عبروا عن عزائهم وتضامنهم مع الشعب اليمني المظلوم في حادثة اغتيال العدوان الأمريكي السعودي للرئيس الشهيد صالح علي الصماد.

وقال السيد القائد في كلمة متلفزة له عقب انتهاء مراسيم تشييع الرئيس الشهيد صالح الصماد مساء السبت، نتقدم بالشكر والتقدير إلى كل الأحرار الذين عبروا عن تضامنهم مع شعبنا المظلوم في هذه الحادثة المؤلمة من شخصيات علمائية من كيانات، من دول من أنظمة، منظمات، من مختلف الفئات والمكونات التي أبرقت ببرقيات العزاء والمواساة، وفي المقدمة سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حفظه الله، وكل الذين أبرقوا برقيات عزاء من لبنان أو من إيران أو من العراق أو من سوريا أو من مختلف البلدان العربية والإسلامية، الجميع لهم منا الشكر ولهم منا التقدير.

وشدد السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي على ضلوع أمريكا في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد الصماد وأنها تمثل انتهاكا للقانون الدولي، كونها استهدفت رئيس دولة، ومسؤولا سياسيا في بلد مستقل

إلى ذلك نوه إلى أن جرائم الإبادة الجماعية بحق أبناء الشعب اليمني في حفلاّت الزفاف، وفي اجتماعات العزاء، وفي المناسبات الاجتماعية وفي التجمعات المدنية وحتى في الأسواق، في المساجد، في المدارس في المستشفيات وحتى في أي أماكن للتجمعات الشعبية التي ارتكبها السعودي والإماراتي كانت بإذن وإشراف ومباركة أمريكية مباشرة.

وكان عدد من الدول ومن الأنظمة، ومن المنظمات، الاقليميةوالدولية من مختلف الفئات والحركات أدانوا جريمة اغتيال الشهيد الرئيس الصماد وعبروا عن تضامنهم مع أبناء الشعب اليمني في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي كما تلقى السيد القائد عبد الملك بدر الدين عدد من برقيات العزاء والمواساة من عدد من الزعماء والشخصيات والتنظيمات والحركات الإسلامية  والعالمية وعلى رأسهم سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حفظه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock