الأخبار المحليةمقالات

لقاءات للرئيس مهدي المشاط

التقى الرئيس مهدي المشاط، رئيس المجلس السياسي الأعلى، اليوم الثلاثاء، كلا على حده رئيس مجلس الشورى ونائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن ورئيس المركز اليمني لحقوق الإنسان كما التقى بالشيخ يحيى محمد علي غوبر وعضو رابطة علماء اليمن العلامة عبد المجيد الحوثي.

وخلال لقائه برئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، جرى مناقشة أعمال مجلس الشورى خلال الفترة الماضية، والجهود المبذولة في إطار توحيد الجبهة الداخلية ومواجهة العدوان.

وأشاد الرئيس المشاط بالدور الكبير الذي يقوم به أعضاء مجلس الشورى في حلحلة الكثير من القضايا التي تخص المجتمع، والاسهام بشكل بارز في الحشد للجبهات ومواجهة العدوان.

وناقش المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى خلال نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن جلال الرويشان، الجهود القائمة لتحسين أوضاع السجناء والسجون في إطار توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي.

وأشاد الرئيس المشاط بنجاح أجهزة الأمن المختلفة في تأمين الاحتفال التأريخي بالمولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلوات وأزكى التسليم في العاصمة وبقية المحافظات، والتي لم يسجل أي حادثة أمنية.

ونوه الرئيس المشاط بالمستوى العالي الذي وصلت إليه الأجهزة الأمنية والذي انعكس بشكل ملموس على حالة الأمن والاستقرار التي يعيشها المواطن في كافة المناطق غير المحتلة.

وأشاد الرئيس المشاط، خلال لقائه الشيخ يحيى محمد علي غوبر أحد مشائخ الحيمة الخارجية ومحافظة صنعاء، بالدور البارز لقبائل الطوق بمحافظة صنعاء في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال.

وأشار الرئيس المشاط، إلى أن أبناء قبائل الطوق في طليعة الصفوف في مواجهة العدوان في مختلف الجبهات.

وتطرق اللقاء إلى دور المشائخ في تعزيز وحدة الصف الوطني والجبهة الداخلية في مواجهة العدوان.

الى ذلك التقى الرئيس مهدي المشاط، عضو رابطة علماء اليمن العلامة عبد المجيد الحوثي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الدور التنويري الذي يقوم به العلماء في توعية المجتمع وتحصينهم لمواجهة الحرب الناعمة، وحشد الجهود والطاقات للتصدي للعدوان.

كما التقى رئيس المجلس السياسي الأعلى، رئيس المركز اليمني لحقوق الإنسان إسماعيل المتوكل.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الوضع الحقوقي باليمن في ظل ما يرتكبه العدوان من جرائم بحق أبناء الشعب اليمني، والبنية التحتية للجمهورية اليمنية.

وشدد الرئيس المشاط على أهمية تعزيز العمل الحقوقي لفضح ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم وانتهاكات أمام الرأي العام المحلي والدولي.

وأكد ضرورة اضطلاع الجانب الحقوقي بدوره في رصد كافة الجرائم التي ارتكبها وما يزال تحالف العدوان منذ 26 مارس 2015 سواءً ما يتعلق بالبنية التحتية أو المجازر البشعة التي ارتكبها بحق النساء والأطفال وقتل المدنيين في المنازل والأسواق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock